تشير الدراسات أن ارتفاع مستوى السكر المزمن في الدم يؤدي الى نتائج سلبية على أيض العظم وكثافته وخصائصه الميكانيكية وبنائه وتشافيه، وبالتالي فهناك علاقة قوية بين التحكم في مستوى سكر الدم وبين الاندماج العظمي حول زرع الأسنان.

تشير الدراسات السريرية البشرية أن لا وجود لمانع طبي من اجراء زراعة الأسنان للمرضى الذين لديهم مستوى متحكم به من السكر سواء عبر الحمية أو أدوية سكر الدم الفموية، أما أولئك المرضى المعتمدين على الانسولين فيجب أن يكون لديهم معدل السكر التراكمي تحت 7% ما قبل وخلال تشافي الزراعة للحصول على نسبة نجاح عالية حيث يكون التشافي والاندماج العظمي بأفضل توقعاتهم مع انخفاض احتمالية المضاعفات كثيرا.

إن وجود مستوى السكر التراكمي بأكثر من 7% يؤدي غالبا لحدوث عدوى والتهابات وفشل لزراعة الأسنان، ولكون هذا الإجراء الطبي هو إجراء انتقائي فيفضل عدم القيام به من دون الحصول على نسبة متحكم بها لمعدل السكر في الدم وبما يحث ربما الراغبين في الحصول على زراعة الأسنان بالتحكم أكثر في معدلات السكر لديهم عبر الحمية وممارسة التمارين الرياضية.

ينصح دائما بالحصول على مضاد حيوي وقائي قبل زراعة الأسنان، حيث تشير الدراسات لانخفاض حالات الفشل بنسبة 10.5% إذا تم استعمال المضاد الحيوي، كذلك فإن استعمال مطهر الفم (كلورهيكسيدين) وقت عملية الزراعة وفي فترة التشافي يقلل نسبة فشل عملية زراعة الأسنان من 13.5% الى 4.4%.

انتقل إلى أعلى